اطباء باكستانيون يخرجون رصاصة من جسد فتاة استهدفتها طالبان بهجوم
اطباء باكستانيون يخرجون رصاصة من جسد فتاة استهدفتها طالبان بهجوم
2012-10-10

اطباء باكستانيون يخرجون رصاصة من جسد فتاة استهدفتها طالبان بهجوم بيشاور ـ رويترز: قال اطباء ان جراحين باكستانيين اخرجوا رصاصة امس الاربعاء من جسد فتاة في الرابعة عشرة من عمرها اطلقت طالبان الرصاص عليها بسبب انتقادها الحركة ومساندتها تعليم الفتيات.
وحالة ملالا يوسفزاي حرجة بعدما اصابها مسلحون في الرأس والعنق أمس عند مغادرتها المدرسة. واصيبت فتاتان اخريان.
وبدأت يوسفزاي التصدي لحركة طالبان حين لم يكن عمرها قد تعدى 11 عاما بعد ان تخلت الحكومة عن وادي سوات الذي تقيم فيه وانتقلت السيطرة الفعلية عليه للمتشددين.
واضحت يوسفزاي بطلة وطنية بفضل شجاعتها وصدم باكستانيون كثيرون بنبأ اطلاق النار عليها.
وقام الجنرال اشفق كياني قائد الجيش الباكستاني بزيارتها بالمستشفى وأدان المهاجمين.
وقال كياني في بيان 'الجبناء الذين هاجموا ملالا وزميلتيها يظهرون مرة تلو الأخرى مدى الأهمية القليلة التي يعيرونها لحياة البشر ومدى الانحطاط الذي يمكن أن يصلوا اليه لتحقيق طموحهم الوحشي لفرض ايديولوجيتهم الملتوية.'
وقال الجيش إن لديه رسالة بسيطة كتبها في البيان بأحرف كبيرة لمزيد من التأكيد 'نرفض الانحناء امام الإرهاب.'
وقال اطباء انهم اضطروا لاجراء الجراحة في منتصف الليل نتيجة حدوث تورم في الجانب الايسر من مخ يوسفزاي.
واستخرج الاطباء رصاصة استقرت قرب الحبل الشوكي خلال العملية التي استغرقت ثلاث ساعات واستمرت حتى الخامسة صباحا (0000 بتوقيت جرينتش).
وقال ممتاز خان رئيس فريق الاطباء المعالج ليوسفزاي في مستشفى عسكري في مدينة بيشاور الشمالية الغربية ' مازالت غائبة عن الوعي بوحدة العناية المركزة.'
واحدى الفتاتين الاخريين المصابتين في حالة حرجة بينما تتعافى الاخرى وتجاوزت مرحلة الخطر.
ونقل الجيش يوسفزاي بطائرة من سوات شمال غربي اسلام اباد إلى بيشاور الثلاثاء.
وقوبل حادث اطلاق النار على الفتاة بادانة واسعة في انحاء باكستان وتصدرت صور ليوسفزاي وهي تنقل للمستشفى وتغطي وجهها الضمادات والدماء الصفحات الأولى للصحف الباكستانية.
وكان العنوان الرئيسي لصحيفة اكبريس تريبيون 'الكراهية تستهدف الامل '.
وشارك رئيس ورئيس وزراء باكستان ورؤساء الاحزاب المعارضة المختلفة منظمة العفو الدولية والامم المتحدة في إدانة الهجوم.
وكتبت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس على موقع تويتر 'مستقبل باكستان ملك لملالا ومثيلاتها من الفتيات الشجاعات. لن يتذكر التاريخ الجبناء الذين حاولوا قتلها في المدرسة.'
واعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إن الفتاة 'مؤيدة للغرب' وتروج للثقافة الغربية وتعارض طالبان.
وقال الرئيس آصف علي زرداري انه اصدر تعليمات بنقل يوسفزاي للعلاج في الخارج.
وصرح مدير عام مطار بيشاور بأن طائرة خاصة ارسلت للمدينة تحسبا لطلب الاطباء نقل يوسفزاي إلى دولة الامارات.




alquds alarabi القدس العربي
in