عقد اوديب وعقدة الكترا وعقدة.. فيصل القاسم
عقد اوديب وعقدة الكترا وعقدة.. فيصل القاسم
أحمد عمر
2012-04-16


عقد اوديب وعقدة الكترا وعقدة.. فيصل القاسماستضافت باخرة الاتجاه المعاكس ' في الطغيان العربي' راكبين غير سوريين للحديث عن التضليل الإعلامي الذي يتهم الإعلام السوري باحترافه، وهذا لون من ألوان السوريالية . صحيح أن عقاب صقر اخطأ في بعض المعلومات ' التكتيكية'، على سبيل المثال ؛ مذيعة المطر كانت تتحدث عن مظاهرة في حي الميدان الدمشقي وليس في درعا ، وأحمد البياسي الذي كذّب الإعلام السوري في فيديو البيضا، لم يقتل بعد ثلاثة أيام من تسجيل الفيديو الشهير، والأرجح انه لا يزال حيا إلا إذا كان عقاب قد اطلع على خبر لا نعرفه.
وهو لا يفرق بين شبكة شام، وبين شام برس... لكنه 'غلادياتور' بارع وحاذق. أما عن غضبة صاحب 'مركز الارتكاز' المركّز، المضرية غير المفهومة على عقاب صقر فلا يمكن تعليليها بأن التضحية بالأبناء والأموال ، تمنح المرء حصانة و ' عصمة' ضد النقد، ورتبة فوق بشرية. لكن النقد الأكبر في الحلقة الماضية يتجه إلى فيصل القاسم الذي يميل في الآونة الأخيرة إلى الانحياز إلى القيام 'بمظاهرات غير مرخصة' في الاتجاه المعاكس ، كما انه ينحو إلى عدم العدل بين الخصمين عاطفيا ويمكن اقتراح ثلاث تعليلات يمكن للقارئ اختيار واحد منها :
انه معذور لأنه يتحمل دجل احد الضيفين مدة المباراة من غير أن ينتف بقية شعره أو أن يعضّ عينه.
انه يستطيع أن يعدل فيما يملك وهو ' الوقت' لكنه يصعب عليه العدل فيما لا يملك وهو القلب الذي أضناه عشق الجمال .. والحرية منتهى الجمال .
انه اعلامي محمود لأنه لا يقوم بضرب الضيف الكذاب وربما لهذا يعمد إلى استضافة الضيف 'الخصم' عن بعد .
خفر العذارى
لم يكن هادي العبد الله الذي قرر أن يكشف اللثام عن وجهه، وصوته ، ويظهر بالصوت والصورة بعد أن غادر أهله مواقع الخطر ، وسيما حسنا مثل وضاح اليمن الفاتن أو المقنع الكندي ، وهو ليس شجاعا وحسب، حتى تحتفي به العربية والجزيرة، لكن ثمت أصدقاء أوربيون لا يفهمون كيف تخبئ أم سورية فقدت زوجها وأطفالها الأربعة , و يديها ورجليها في القصف؛ وجهها عن الكاميرا.. ولم التحف والد الطفلتين قطر الندى ونور الهدى المصابتين بملاءة المشفى اللبناني وهو يتحدث إلى العربية : لابد انه ما بعد الخفر انه أعلى درجات الخجل والحياء من عين الكاميرا النهمة. وعسى أن ينزاح اللثام عن وجه سورية شيئا فشيئا ، و نرى جمال وجه سورية الديمقراطي الفاتن الذي كان مقنعا بالحديد .

ابنته فوق الشجرة
ظهر احد أعضاء مجلس الشعب السوري الذي انتهت مدة ولايته ، على قناة الدنيا مع إحدى مذيعاتها، وأدار معها منولوجا اثبت فيه لنفسه ولها ، وربما لمعظم مشاهدي أو بالأحرى 'لمعتنقي' القناة فقط لا غير ، انه لا يوجد معارضة في سوريا، وانه المعارض الأكبر في سوريا، وان النظام سقط ، وأن ميشيل كيلو ليس معارضا وإنما متآمر ( الدليل : لأنه يتعامل بالدولار والفرنك ومقيم في فرنسا؟ ) وان المؤامرة لا تسمح لأمثال المعارض ' الوطني' حسن عبد العظيم بالظهور ( لمَ لا تقوم القنوات السورية الثلاثة ما دام وطنيا بالحوار معه!) وكان يناديها عند كل سؤال قائلا: يا ابنتي، مع انه ليس كبيرا في العمر بحيث ينجب امرأة ناضجة مثلها، وهو ليس الوحيد في القناة نفسها يفعل ذلك، فثمت شيخ حليق تقدمي اشتراكي يهدد بفلاشه ستدمر الكرة الأرضية لولا الخلق الرفيع الذي يتحلى به . واقترح ثلاثة تعليلات لهذا النداء ، يمكن للقارئ اختيار ما يناسبه منها.
الحنان الأبوي الشرقي. والأبوة منهج في الإقناع بالنسب والكرم لا بالحجة.
إظهار سلطته وتفوقه المعرفي والسياسي عليها و تميزه على زملاء له.
تحييد جمال وفتنة المذيعة بفيتو النداء الأبوي.
العربية وغرامها بعمر سليمان:
تناصر العربية عمر سليمان ، بإظهار استبيانات ، يذهب التقدير أنها جرت في أحياء الفلول، وتظهره بطلا حتى ظننت انه عمر مختار جديد ، أو جمال عبد الناصر الثاني - وفي الاتجاه المناقض- عملت الجزيرة على التنفير منه بإظهار تقارير إخبارية إسرائيلية سعيدة بعودته إلى الساحة السياسية . العربية ناصرت ثورتين هما الليبية و السورية و تجنبت التعاطف مع الثورة المصرية والتونسية واليمينية، والأسباب:
أن العربية 'علمانية' وليبرالية وحداثية ' وخود نفس' مثل الجنرال عمر سليمان باني سور غزة العظيم.
السبب هو الخوف من نجاح الإسلام 'السياسي' الذي يتبوأ السلطات في دولتين بتقديم صورة إسلام حضاري شامل.
وسامة عمر سليمان ؟!
الغام على الهواء
- تنفجر احيانا ألغام سياسية وجنسية وطائفية مثل مطبات الهواء التي تتعثر بها الطائرات، من متصلين غاضبين أو حاقدين أو ماكرين في برامج مفتوحة على الناس ، وقد طلب متصل من إحدى المذيعات أن يكون ابنها بالرضاعة، وفي الأسبوع الماضي كَمَنَ احد المتصلين (من إيران) واتهم زعيمين عربيين بشرب المنكر، كان الغرض من الاتصال هو التشهير . وقد ارتبك المذيع في اللحظات الأولى ثم تغلب على المنعطف ، ثم تم حذف السؤال في الإعادة في اليوم التالي . أخشى أن تضيق مثل هذه البرامج بهذه الألغام ، ويمكن للمذيع تخطيها أو حتى إعدامها أو تحييدها بتمديدها بالماء والسكر.
- للمرة الأولى أشهد السيد ناصر قنديل محرجا، كان طوني خليفة قد استضافه في برنامج 'للنشر'، و انتقده لتأخره في التنديد بمقتل المصور علي شعبان (مصور قناة الجديد الشهيد) ، كرر قنديل تهمة المؤامرة والغرفة السوداء لقناة الجديد مع أن المصور علي شعبان موال جدا، شهادة زميله حسين خريس البعثي السابق المرتد هادئة وقوية ، جعلت قنديل يرتكب عدة 'فاولات' حوارية تحت الزنار- واحد منها ضد مفكر عربي غير موجود في البرنامج وهو نوع من الرفس عن بعد ..

ال' سوريا لية'
اقيل حزب البعث من منصبه في سورية كقائد للدولة والمجتمع لكن الدولة والفضائيات احتفلت به وكأن شيئا لم يكن . تابعت ملتقى القبائل والعشائر الحادي عشر( وليس الأحزاب والجمعيات ) في طرطوس تحت عنوان المصالحة الوطنية والشعبية ، وانتظرت اعترافات و اعتذارات و غفراناتومصارحات، لكن شيئا لم يحدث ثم ظهر انه مهرجان خطابي وتصفيقي للمقاومة والممانعة و عملية لانهائية لفضح المؤامرة الكونية على سوريا!
ال' سوريالية' : عقدة فيصل القاسم .. وعقدتي ايضا .
أمنية فضائية :
ازعم إني كنت احلم بشريط إخباري أسفل القناة قبل أن يخترع، وكنت احلم بمعلومات الفلم : الكاست : الاسم و الممثلين الأشهر والمخرج والجوائز ، ولا زلت اطمح إلى معلومة أخرى ، أن يظهر زمن فلم ( الزمن الكلي والزمن الذي انقضى منه ) على فضائيات الأفلام والسينما .
- عندما سقط مبارك ، أعلن مرضه ، وهاهو السنوسي مريض وليس على المريض من حرج .. الدكتاتورية مرض قاتل ويستدعي.. الشفقة؟

كاتب من كوكب الأرض






alquds alarabi القدس العربي
in